أدوية وأدعية الشفاء من جميع الأمراض والعلل

 

-قال القشيري رحمه الله : كتبت آيات الشفاء في قدح ومحوتها بماء وسقيتها ولدي فكأنما أُنشط من عقال وهي : ( وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ) ( ويشف صدور قومٍ مؤمنين ) ( قل هو للذين آمنوا هدىً وشفاء ) ( يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس ) ( وإذا مرضت فهو يشفين) ( وشفاء لما في الصدور ) .

-من قرأ البسملة على أي وجع كان مائة مرة مدة ثلاثة أيام زال ذلك الوجع بإذن الله .

-من قرأ سورة الفاتحة أربعين مرة على إناء فيه ماء وغسل به يديه ورجليه ووجهه ورأسه وما ظهر وما بطن من جسده فإن الله تعالى يشفيه من كل داء .

-إذا كتبت الفاتحة إحدى وأربعين مرة بين سنة الصبح والفريضة على وجع العين برئت عاجلاً بإذن الله سيما إذا مسحها بريقه بعد القراءة المذكورة وذلك نافع للعين وغيرها إن شاء الله تعالى .

-من وضع يده على موضع الوجع وقرأ الفاتحة ثم قال :- اللهم أذهب عني سوء ما أجد وفُحشَه بدعوة نبيك الأمين المكين عندك -سبع مرات -شفي إن شاء الله تعالى .

-إذا كتب المريض بوجع القلب والخفقان ومرض الكبد والمغص آية الكرسي في إناء طاهر ثلاثاً وشربها وقال عند شربها - نويت الشفاء من الله للعلة الفلانية - فإن الله يشفيه ببركة هذه الآية الشريفة .

-لمرض المفاصل اكتب سورة الأنعام بتمامها وأضف إليها آيات الشفاء واحملها أو اشرب ماءها يشفيك الله تعالى بإذنه .

-من قرأ قوله تعالى : ( سلام قولا من رب رحيم ) أيام الوباء كل يوم ثمانٍ وعشرين مرة سلم من الطواعين والأوبئة إن شاء الله تعالى .

-من كتب سورة الانشراح والفيل ومحاها بماء ورد وشربه زال عنه مرض الرجفة والفزع .

-ومثله كتابة سورة قريش بزعفران وتمحى بماء السماء وتشرب تزول عنه الرجفة والذهول .

-من قرأ سورة الهُمَزة على من أصابته العين شفي بإذن الله .

-هذه الآيات حرز من العين حملاً أو شرباً وهي : ( لخلق السموات والأرض -إلى - لا يعلمون ) [ غافر: 57] ( فارجع هل ترى من فطور -إلى- حسير ) [ الملك : 3-4 ] ( وأن يكاد الذين كفروا ليُزْلقونك -إلى- للعالمين ) [ القلم : 51-52 ]      ( ورد الله الذين كفروا -إلى- عزيزاً ) [ الأحزاب : 25] ( بل نقذف بالحق ) [ الأنبياء : 18 ] الآية .

-مما يكتب للعين والنظرة ويعلق على الرأس هذه السور الثلاث التي ليس فيها كاف وهي : ( والعصر - لإيلاف قريش - الفلق )

-مما ينفع للرَّمدِ ووجع العنين أن تقرأ على ظهرِ الإبهامين :     ( فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد ) -سبع مرات- وصلِّ على النبي صلى الله عليه مع كل مرة ثم اتفُل على الإبهامين وامسح بهما عينيك .

-ومثله أن تكتب هذه الآيات وتمحوها بماء ورد ويغسل بذلك عينيه كل صباح ومساء ثلاثاً وهي : ( اذهبوا بقميصي هذا )     [ سورة يوسف : 93 ] الآية . ( فكشفنا عنك غطاءك ) الآية     ( أم حسبت أن أصحاب الكهف والرَّقيم -إلى- موفقاً )           [ الكهف:9] ( كهيعص-إلى- شقياً ) [ مريم : 1-4 ] ( الله نور السموات والأرض -إلى- على نور) [ النور : 35 ] ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

-من قرأ كل يوم : ( ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير ) يا نور يا بصير -خمس عشرة مرة - بين سنة الصبح وفريضته وهو ماسك جبهته بيمينه ثم يقول : ( يا رب ) - خمس مرات قوِّ بصري ، اللهم اشف أنت الشافي ، اللهم عافِ أنت المعافي -خمس مرات-.

لم يرمد أبداً بقدرة الله ويعافيه الله من كل داءٍ في بصره .

-آيات ما قرأت على أيِّ علة من العلل عند طلوع الشمس وعند غروبها إلا برئت بإذن الله وهي : ( ولو أنَّ قرآناً -إلى- جميعاً ) [ الرعد : 31 ] ( ويسألونك عن الجبال -إلى- أمُتاً ) [ طه : 105-107] ( لو أنزلنا هذا القرآن ) إلى آخر السورة ( وترى الجبال تحسبها جامدة -إلى- وتفعلون ) [ النمل : 88 ] يقول عند آخر كل آية : فكيف أنت أيتها العلة.

-هذه الآيات تكتب خمس مرات وتحمل أو تقرأ كل يوم في زمن الطاعون فيأمن منه إن شاء الله تعالى وهي : البسملة ويا لطيفاً لم نزل الطف بنا فيما نزل باللطف قد عودتنا إنك لطيف لم تزل حي صمد باقي وله كنف واقي دخلنا في كنف الله واستمسكنا بكتاب الله واستجرنا برسول الله صلى الله عليه وسلم ( محمد رسول الله والذين معه ) إلى آخر السورة ، اللهم إنا نجعلك في نحورهم وعلى أكتافهم ونعوذ بك من شرودهم ونقدمك بين أيديهم يا مالك يوم الدين إياك نعبد وإياك نستعين ، الله لنا عند كل شده ، الله لنا معونة وعُدَّة ، حسبنا الله وحده ( أليس الله بكافٍ عبده ) وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه نصر حزبه وأعز جنده وحفظنا ونجَّانا من الطعن والطاعون بجاهه عنده ( يا أيها الذين آمنوا اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود ) [ الأحزاب : 9 ] الآية ( وهو الذي كف أيديهم عنكم ) [ الفتح : 24 ] الآية ( لقد جاءكم رسول ) إلى آخر السورة .

-ومن مثله هذا الدعاء : -بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله ومن الله وإلى الله وعلى الله وفي سبيل الله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم لا يغلب الله غالب ، ولا ينجو من الله هارب ، والله غالب على أمره ، قل إن الأمر كله لله ، قل كل من عند الله ، قل من ذا الذي يعصمكم من الله ، وما النصر إلا من عند الله ، وما توفيقي إلا بالله ( إني توكلت على الله - إلى- المستقيم ) [ هود : 56 ] ( نصر من الله -إلى- المؤمنين ) [ الصف : 13 ] ( الذي خلقني - إلى - يشفين ) [ الشعراء : 78-80 ] الله الكافي الشافي المعفي الراقي الواقي الباقي ( فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم ) ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .

-من اشتد بطنه وهو مكتوم وقد أضره ذلك يكتب له سورة الانشراح بتمامها ويكتب معها يا الله عشر مرات ثم اللهم فرج عن عبدك فلان واصرف عنه هذه الشدة بحق سورة ألم نشرح وبحق يا الله ، ثم ضع الورقة على بطنه وشدها عليه فإن الله يفرج عنه ما يجده .

-لوجع الضرس يكتب : ( المص كهيعص حم عسق لا إله إلا هو رب العرش العظيم ) اسكن أيها الوجع بالذي ( إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره ) ( وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم ) .

وله أيضاً يكتب على الخد الذي يلي الوجع : بسم الله الرحمن الرحيم (قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلاً ما تشكرون ) وإن شاء كتب : ( وله ما سكن في الليل والنهار وهو السميع العليم ) .

رجوع